JavaScript
image

رعى سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس المجلس الأعلى لتطوير التعليم والتدريب حفل تخريج الفوج الرابع لكلية البحرين التقنية (بوليتكنك البحرين) الذي اقيم بقاعة الشيخ عبدالعزيز بن محمد آل خليفة بمقر جامعة البحرين في الصخير وذلك بحضور معالي رئيس مجلس النواب أحمد الملا ومعالي جواد سالم العريض نائب رئيس مجلس الوزراء وعدد من اصحاب المعالي والسعادة الوزراء وكبار المسؤولين  وضيوف الحفل .

وفي تصريح لسموه بهذه المناسبة اعرب سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة عن سعادته لما وصلت إليه بوليتكنك البحرين من مستوى متميز تشهد به الأرقام والاحصائيات من حيث أعداد الخريجين ومستوياتهم والتحاقهم بسوق العمل، وقال سموه بأن الكلية وباعتبارها  مؤسسة تعليم تطبيقي عال يشكل الجانب العملي في مناهجها أكثر من 70% لمواكبة متطلبات سوق العمل وقطاع ريادة الاعمال وذلك في ظل ماتحققه الكلية ومنذ افتتاحها عام 2008 من تطور ملحوظ من حيث مناهجها التعليمية والتطبيقية وما وصلت إليه نسبة الخريجين الذين تم توظيفهم بعد التخرج مباشرة لأكثر من 85% ، في حين أن النسبة المتبقية يتم توظيفها قبل التخرج او التوجه لريادة الأعمال وإدارة المشاريع الخاصة، ومواصلة الدراسات العليا  .

وقد أشاد سموه بالتوجيه السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله بإعطاء التعليم كل الرعاية والإهتمام ودعم صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء الموقر ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الموقر لمسيرة التعليم وتطوره بالمملكة .

وأكد سموه الاهتمام بهذه الكلية وبما تحققه من نجاح هو نتاج العمل الجاد لتحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها في إطار مشروع تطوير التعليم والتدريب وذلك بما يتوافق مع برنامج عمل الحكومة ورؤية مملكة البحرين 2030 .

وأعرب سموه بهذه المناسبة عن الشكر لرئيس وأعضاء مجلس أمناء الكلية والرئيس التنفيذي وكافة منتسبي بوليتكنك البحرين من الهيئتين الأكاديمية والإدارية على ما بذلوه من جهود أسهمت في تحقيق الإنجاز والتميز، مباركا للخريجين والخريجات وأولياء أمورهم فرحتهم ، متمنيا لهم التوفيق لخوض مجالات العمل ،معربا عن الثقة والامل بأنهم سيكونون خير من يمثل البوليتكنك في أي مجال يختارونه لبناء مستقبلهم ومستقبل وطنهم.

 بعد ذلك ألقى سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم كلمة توجه خلالها بجزيل الشكر إلى راعي الحفل سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، رئيس المجلس الأعلى لتطوير التعليم والتدريب، مهنئًا سموّه على قيادته الحكيمة للمجلس، وما تحقّق في ظلّها من إنجازات متميّزة، غدت معها مبادرات المشروع الوطني قوى فارقة في صنع مستقبل مملكة البحرين الزاهر، في ظلّ الدعم والمساندة التي تجدها المسيرة التعليمية من قبل القيادة الرشيدة بقيادة صاحب الجلالة ملك البلاد المفدى.

وقد أكد سعادة وزير التربية في كلمته أنّ التعليم التقني والتطبيقي قائم على الإبداع والابتكار من أجل مساعدة الدول على بناء مجتمعات المعرفة واقتصادات الذكاء ومنظومات الاستدامة. ولهذه الغايات المتميّزة تعاظمت خلال السنوات الأخيرة أهمية هذا التعليم، واهتمّت به كثير من الجامعات والكليات المرموقة في دول العالم، وأخذت بنموذجه الذي يتحوّل معه نمط الحياة والتنمية من استهلاكي تنافسي إلى ذكي مستدام، مشيرًا إلى أنه وفي سياق التحول الذي يشهده عالم الاقتصاد والأعمال نحو مجتمع المعرفة، فإنّ كلية البحرين التقنية (بوليتكنك البحرين) جديرة بأن تمكّن أبناءنا الطلبة من الكفايات المطلوبة للثورة الصناعية الرابعة الوارد في دراسة حديثة صادرة عن المكتب الدولي للتربية هذا العام 2017م، ليسهموا في التنمية والتطوير نحو الأفضل، وذلك بما توفره البوليتكنك من برامج علميّة نوعية، وكوادر بشرية مؤهلة، وبيئة تعليميّة مجهّزة.

وقد حرص سعادة وزير التربية في كلمته على تهنئة الخريجين، موجهًا شكره لأولياء أمورهم الذين بذلوا جل جهدهم من أجل أن يروا أبناءهم في هذا المقام المشرف، معربًا بالقول: “إنكم بفضل الله ورعاية مملكتنا وقيادتها قد حظيتم بأن تكونوا من خريجي التعليم التقني والتطبيقي، فإنّ الواجب الوطني يقضي اليوم وأنتم على مشارف الالتحاق بعالم الأعمال أن تُسهموا في تقدّم مملكة البحرين ورقيّها. وإنّنا بإذن الله لواثقون بأنكم ستكونون في مستوى الأمانة فهنيئا لكم تخرجكم ولتهنأ بكم مملكتكم أبناءً بررة ومواطنين فاعلين”.

وبعد ذلك، ألقى الرئيس التنفيذي لبوليتكنك البحرين الدكتور جيف زابودسكي كلمة تقدم خلالها بخالصِ الشكرِ وجزيلِ العرفانِ إلى راعي الحفل سمو الشيخ محمد بن مبارك، وإلى رئيسِ مجلسِ أمناءِ بوليتكنك البحرين سعادةِ الشيخِ هشام بن عبدالعزيز آل خليفة، على الدورُ الكبيرُ في إرساءِ رؤيةِ ورسالةِ وقِيَمِ البوليتكنك وتحقيقِ الإنجازاتِ التي نفخرُ بها، والشكرُ موصولٌ إلى الهيئتينِ الأكاديميةِ والإداريةِ على جهودِهم المتواصلةِ وتفانيهم في سبيلِ تحقيقِ كلِّ تلكَ الإنجازات، مؤكدًا أنه مازال في جعبة البوليتكنك بمجلس أمنائها وكادرها الأكاديمي والإداري الكثير من المشاريع التي تسعى إلى تنفيذها سواء على مستوى الأكاديمي بطرح برامج دراسية جديدة واستقطاب كوادر أكاديمية ذات خبرة في مجال تخصصها، أو على الصعيد الخدماتي وتطوير البنية التحتية للكلية، سعيًا وراء هدف يجعل من البوليتكنك مؤسسة تعليمية عالمية المستوى، يفخر بالانضمام إليها كل ساعٍ نحو العلم والمعرفة والتمكن الوظيفي والمهني على حد سواء.

ثم قدم ضيف الشرف في الحفل، سعادة الشيخ دعيج بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس إدارة الشركة العربية لبناء وإصلاح السفن (أسري) و رئيس مجلس إدارة شركة ألمنيوم البحرين (ألبا) كلمةً أكد خلالها أن البوليتكنك تعد مثالًا حيًّا على العملية التعليمية المتخصصة علميًا وتقنيًا، واستطاعت أن تخرِّج عددًا كبيرًا من الخريجين الذين يتميزون بالكفاءة العالية والقدرة النوعية وتحمل المسؤولية لدخول سوق العمل باقتدار.

وأشار الشيخ دعيج إلى أن شركة ألمنيوم البحرين (ألبا) تشهد توسعة ضخمة تشكل نقلة نوعية كبيرة في صناعة الألمنيوم الأولي والصناعات التحويلية المعتمدة عليها، مما يتطلب توظيف عدد أكبر من الخريجين المتخصصين في هذا المجال، وخصوصًا أن هذه الشركة الوطنية توظف عددًا كبيرًا من البحرينيين يبلغ نحو 85% من إجمالي القوى العاملة في المنطقة.

بعد ذلك القى الخريج محمد عبدالرسول الغايب كلمة نيابة عن الطلبة الخريجين تلا ذلك عرض فيلم من انتاج طلبة بوليتكنك البحرين.

وبدوره، أعرب سعادة الشيخ هشام بن عبدالعزيز آل خليفة رئيس مجلس أمناء بوليتكنك البحرين عن جزيل شكره وتقديره لسمو الشيخ محمد بن مبارك على تفضل سموه برعاية حفل تخرج طلبة البوليتكنك سنويًا، مشيدًا بدعم سموه المستمر للكلية الذي أثمر عن كثير من المنجزات، حيث كانت لتوجيهات سموه الكريم، وحرصه على متابعة هذه المؤسسة الوطنية الطموحة، منذ أن خطت خطواتها الأولى وإلى هذا اليوم، الأثر العظيم في تبوّئها هذه المكانة المرموقة بين مؤسسات التعليم العالي، وفي وقتٍ قياسي، تشهد على ذلك تقارير هيئة جودة التعليم والتدريب وتقارير المراجعة التي تم تنفيذها من قبل جهات عالمية مرموقة.

وعرفانًا بهذا الفضل العظيم لراعي الحفل سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، أعلن رئيس مجلس أمناء البوليتكنك الشيخ هشام بن عبدالعزيز آل خليفة إعادة تسمية مركز مصادر التعلم بالبوليتكنك باسم مكتبة سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، لتستلهم الكلية من اسم سموه، مواصلة العطاء وبذل الجهد في سبيل جودة التعليم والمخرجات، والتي ستمكنها من القيام بدورها في تلبية متطلبات برنامج عمل الحكومة الموقرة وتحقيق رؤية مملكة البحرين 2030.

بعدها تفضل سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء بتوزيع الشهادات على هذه الدفعة من الخريجيين البالغ عددهم  232 خريجا وخريجة استكملوا متطلبات تخرجهم في مختلف التخصصات.

WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann
x

Speak with Registry Team