JavaScript


بوليتكنك البحرين تطور إطار مراجعة البرامج التعليمية بما يتوافق مع السياق البحريني والممارسات الدولية الرائدة

image

استقبل القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لكلية البحرين التقنية (بوليتكنك البحرين) الدكتور محمد إبراهيم العسيري رئيس قسم الـمراجعات المؤسسيـــة بالبوليتكنك جميل السيد إبراهيم حسن، حيث هنأه بمناسبة حصوله مؤخرًا على درجة الـدكتوراه من جـــامعة جنوب كــوينزلاند الاســترالية (University of Southern Queensland) من خلال أطروحته حول تطوير إطار لمراجعة البرامج التعليمية بما يتوافق مع السياق البحريني والممارسات الدولية الرائدة، متمنيًا له كل التوفيق في حياته العلمية والعملية المقبلة، مؤكدًا أن هذه الدراسة تأتي تماشيًا مع توجهات الإدارة العليا في بوليتكنك البحرين، لتعزيز البحث العلمي وتشجيع الدراسات ذات الطابع الميداني التي تهدف إلى الارتقاء بمستوى الممارسات الأكاديمية. مؤكدا أن توجهات البوليتكنك تأتي لتحقق رؤيتها وخطتها الإستراتيجية 2015-2019 وتخدم برنامج عمل الحكومة 2015-2018 في سبيل بلوغ رؤية مملكة البحرين 2030.

إلى ذلك، أوضح السيد جميل أن الدراسة تبنت منهجية البحث الوصفي ودراسة الحالة، إذ استمرت الدراسة الميدانية لما يقارب ثلاث سنوات، بمشاركة نحو (40) متخصصًا في مجال التعليم العالي من الأكاديميين،  ومجوعة من الاستشاريين، وممثلين عن سوق العمل والتعليم العالي، إلى جانب الطلاب. وتميزت عينة الدراسة بالتنوع من حيث الخبرة والتخصصات، بالإضافة إلى التنوع الثقافي.

وأضاف: ركزت الدراسة على جودة مؤسسات التعليم العالي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إذ يحتل هذا الموضوع أهمية بالغة نظرًا إلى تأثيره على النمو الاقتصادي، حيث تشير الدراسات إلى أن الكثير من مبادرات التطوير تتعثر بسبب تبنيها من قبل الدول الأخرى، دون مراعاة الجوانب الثقافية والسياقات المحلية السائدة. ومن هذا المنطلق هدفت الدراسة  إلى تطوير إطار لمراجعة البرامج التعليمية من منظور المؤسسات التعليمية، بحيث يتضمن المبادئ الرئيسية للمراجعة، ومعايير المراجعة، وممكنات الاستدامة، وعملية المراجعة، والنتائج المطلوب تحقيقها، بالإضافة إلى آليات التغذية الراجعة.

وعن أبرز النتائج التي انتهت إليها الدراسة، إن هناك حاجة ضرورية لاستمرار الحوار بين المعنيين حول عناصر الإطار المقترحة، بغرض ضمان مواءمتها للسياق المحلي، وتماشيها مع الممارسات الدولية الرائدة. كما شددت الدراسة على أهمية  قيام مؤسسات التعليم العالي بتحقيق التحسين المستمر في ضوء رؤيتها ورسالتها، إلى جانب تحقيق متطلبات الجهات التي تعنى بمراقبة التعليم والإشراف عليه. مشيرًا إلى أن هذا التوجه سيشجع مؤسسات التعليم العالي على المحافظة على هويتها، وتحقيق قيمة مضافة إلى منظومة التعليم العالي على مستوى المملكة، إلى جانب تعزيز ثقافة التنوع والإبداع في تقديم الخدمات.

أما على مستوى العاملين في قطاع التعليم العالي، فإن الدراسة أوصت بضرورة الاهتمام بالأفراد الذين يتمتعون بالحماس والرغبة في العمل، لما لهم من دور كبير في ترسيخ ثقافة المراجعة والتطوير في المؤسسات التعليمية، حيث ينبغي منحهم الفرصة للقيام بذلك، ودعمهم والمحافظة عليهم.

يشار إلى أنه شارك في تقييم الدراسة ممتحنون خارجيون من نيوزيلندا، أستراليا، وكندا، حيث اعتبرت الدراسة إضافةً في مجال التعليم العالي في المنطقة، نظرًا إلى تركيزها على السياق المحلي ومعالجة قضايا مراجعة البرامج من منظور المؤسسات التعليمية.

واخيرا اعرب الباحث جميل السيد إبراهيم حسن عن شكره وتقديره إلى القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لكلية البحرين التقنية (بوليتكنك البحرين) الدكتور محمد إبراهيم العسيري على إتاحة الفرصة لإجراء هذه الدراسة من خلال تقديم الدعم والتشجيع الذي كان له بالغ الأثر في استكمال متطلبات الدراسة في الفترة الزمنية المحددة متمنيًا أن تساهم نتائج الدراسة في تعزيز تطبيقات الجودة في مملكة البحرين.

WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann
x

Speak with Registry Team