JavaScript


بمشاركة جامعة ألبورغ ومتحدثون عالميون البوليتكنك تفتتح فعاليات “منتدى التعلم عبر حل المشكلات”

image

افتتح الرئيس التنفيذي لكلية البحرين التقنية (بوليتكنك البحرين) صباح اليوم الخميس الموافق 31 أكتوبر 2019م، فعاليات “منتدى التعلم عن طريق حل المشكلات والمشاريع” التي تستمر على مدى أربعة أيام متتالية، ويشارك فيها متحدثون عالميون من أستراليا، وسنغافورة والولايات المتحدة الأمريكية، ممن لهم باع طويل في استخدام أسلوب “التعلم عن طريق حل المشكلات والمشاريع” في التعليم.

ومن جهتها، ستقدم جامعة ألبورغ، ومقرها الدنمارك، ورش عمل في هذا المجال، الأمر الذي من شأنه إثراء مهارات التعليم والتعلم لدى الأكاديميين في قطاع التعليم العالي. وبدورهم، سيقوم المشاركون الذين تم قبول بحوثهم بتقديم هذه البحوث في مجال تطبيق أسلوب التعلم عن طريق حل المشكلات في عمليتهم التعليمية.

يأتي ذلك في إطار استعداد مملكة البحرين للاحتفال بيوم المرأة البحرينية، الذي تم تخصيصه هذا العام للاحتفاء بالمرأة في مجال التعليم العالي وعلوم المستقبل، وفي إطار تعاون المجلس الأعلى للمرأة مع بوليتكنك البحرين في تنظيم عدة فعاليات مصاحبة ليوم المرأة.

وفي كلمته الافتتاحية، أشار الرئيس التنفيذي للبوليتكنك الدكتور جيف زابودسكي إلى أهمية هذه الفعاليات التي تدعم وتعزز من مهارات الأكاديميين والمؤسسات التعليمية في تطبيق أفضل الممارسات في مجال التعليم والتعلم. مؤكدًا أن تبني البوليتكنك أساليب تعليمية متطورة تحاكي أفضل الممارسات العالمية، كالتعليم عبر حل المشكلات، ومتابعتها الحثيثة لضمان تأهيل خريجيها بمهارات القرن الحادي والعشرين، وإعدادهم ليكونوا جاهزين للانخراط في سوق العمل، عن طريق دراسة سوق العمل المحلي للوقوف عند احتياجاته المتغيرة، بالتشاور مع الشركاء، والعمل على تغيير المناهج الدراسية بما يتوافق وتحقيق تلك الاحتياجات، بالإضافة إلى تعزيز برامج التدريب من خلال إبرام العديد من اتفاقيات الشراكة والتعاون والتدريب مع مختلف القطاعات التجارية والصناعية والاجتماعية والجامعات ومعاهد التدريب المحلية والخارجية.. كل ذلك ساهم في تحقيق الكلية الكثير من الإنجازات وعلى رأسها توظيف ما نسبته 85% من الخريجين خلال فترة ستة أشهر إلى سنة من تخرجهم في البوليتكنك، مما يدل على اعتراف سوق العمل بمهارات خريجينا وتميزهم عن غيرهم من خريجي الجامعات الأخرى.

وبدورها، قالت مدير إدارة التطوير الأكاديمي بالبوليتكنك السيدة إيما جناحي: إن أبناءنا بحاجة إلى الأخذ بأيديهم وتوجيههم ووضعهم على الطريق الصحيح للمستقبل حتى لا يضيعوا مستقبلهم، والمعطيات تشير إلى أننا يجي أن نوجههم نحو التخصصات التكنولوجية وعلوم المستقبل والذكاء الاصطناعي، التي تتطلب مهارات دقيقة والقدرة على الابتكار والإبداع ومواجهة المشكلات بحرفية ومهنية، وهذا ما تسعى إليه البوليتكنك من خلال تبنيها للأساليب الحديثة في التعليم والتعلم، ومنها التعلم عن طريق حل المشكلات والمشاريع، التي تضع الطلبة في بيئة العمل الحقيقية كي يواجهوا مشاكلها وتعقيداتها بشكل ذاتي، الأمر الذي يسهم في تعزيز مهاراتهم المهنية والشخصية.

وبعد ذلك، أدار القائم بأعمال مدير وحدة التعليم والتعلم بالبوليتكنك الدكتور روجيليو جيه. ليفاردو حلقة نقاشية مع مجموعة من الطلبة حول “التعلم المتحور حول الطالب” وأسلوب التعلم عن طريق حل المشكلات.

وجرى خلال الحفل تكريم الجهات الداعمة والراعية للمنتدى وهي: تمكين، وبيت التمويل الكويتي، ومؤسسة الأيام للصحافة والنشر على رعايتها الإعلامية.

WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann
x

Speak with Registry Team