JavaScript


خلال تكريمها بمناسبة فوزها بجائزة التميز الأكاديمي من (جيبكا) الشيخ هشام: أمل خير دليل على مهارات وكفاءة خريجي بوليتكنك البحرين

image

أكد رئيس مجلس أمناء كلية البحرين التقنية (بوليتكنك البحرين) الشيخ هشام بن عبدالعزيز آل خليفة أن خريجي البوليتكنك قدموا خير دليل على مدى كفاءتهم وتملكهم للمهارات اللازمة والمطلوبة من قبل سوق العمل، والتي جعلتهم محط إعجاب وجذب لأصحاب الأعمال والمؤسسات الكبرى سواء المحلية أو الإقليمية أو العالمية.

جاء ذلك خلال تكريمه الطالبة أمل الصفار (خريجة إدارة اللوجستيات العالمية – بوليتكنك البحرين)، بمناسبة فوزها مؤخرًا بجائزة التميز الأكاديمي من الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) عن مشروع التخرج الذي قامت به تحديدًا لصالح شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات (مملكة البحرين).

وخلال اللقاء، نوهت أمل الصفار بأسلوب التعليم في البوليتكنك والقائم على حل المشكلات، والتحاور والنقاش، الأمر الذي يشجع الطالب على الابتكار والإبداع، موجهة جزيل شكرها إلى الشيخ هشام بن عبدالعزيز آل خليفة على هذه البادرة الطيبة بتكريمها، والتي تشجعها على بذل مزيد من الجهد لتحقيق مزيد من الإنجازات، كما وتوجهت بجزيل الشكر إلى القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للبوليتكنك الدكتور محمد إبراهيم العسيري على دعمه وتشجيعه لها طوال فترة دراستها في البوليتكنك ومتابعته لها بعد تخرجها، حتى تمكنت من تحقيق الكثير من أحلامها واهتماماتها ومنها صعود جبل كاليمنجارو أعلى قمة في أفريقيا وزيارة القطب الشمالي والقطب الجنوبي، بالإضافة إلى الأنشطة البيئية التي تعد محط اهتمامها وتركيزها، وكذلك تقدمت أمل بالشكر الجزيل إلى مدرسيها والقائمين على برنامج إدارة اللوجستيات العالمية.

إلى ذلك، تبادل الشيخ هشام آل خليفة وأمل الصفار أطراف الحديث، حيث أكدت أن دراستها في البوليتكنك، وخصوصًا لتخصص اللوجستيات الذي تنفرد به البوليتكنك على مستوى البحرين، كانت لها الفضل في تحقيق إنجازاتها المتوالية بما نسبته 45%، والباقي يعتمد على شخصية الفرد وقوة إرادته وعزمه ومدى صقله لمهاراته .. الأمر الذي أثار إعجاب الشيخ هشام ما جعله يصف أمل بأنها ليست خير مثال للبوليتكنك فحسب، وإنما خير مثال لشباب البحرين ككل الساعي إلى الإبداع والتميز في شتى المجالات، ولاشك أن المملكة والبوليتكنك فخورتان بتمثيل أمثال أمل لهما، فهي بالفعل خير مكسب للكلية وللوطن الغالي، متمنيًا لها دوام التوفيق والنجاح والإنجاز في حياتها المقبلة.

وبدوره، تقدم الدكتور العسيري بخالص التهنئة إلى أمل الصفار، مشيدًا بإنجازاتها وأنشطتها الساعية إلى رفع اسم مملكة البحرين في المحافل الدولية، وتعزيز سمعة البوليتكنك التي تفخر بانتساب أمثال أمل إلى الكلية، والتي دلت بإنجازاتها هذه أن مناهج البوليتكنك متماشية فعلًا مع الأهداف التي أنشئت لتحقيقها، والتي يأتي على رأسها تخريج جيل مبدع من الطلبة من شأنه أن يسد حاجة سوق العمل المحلية إلى الأيدي العاملة البحرينية الماهرة، منوهًا إلى أن هذا كله ما كان له أن يكون لولا دعم وتوجيه مجلس أمناء البوليتكنك برئاسة الشيخ هشام بن عبدالعزيز آل خليفة.

ومن الجدير ذكره، أن هيئة جيبكا طرحت هذا النوع من جوائز التميز في مؤتمرها السنوي لسلاسل الإمداد للمرة الأولى، إذ تم طرح أربع فئات للجوائز منها للشركات والمؤسسات التعليمية وأيضًا الطلاب في قطاع اللوجستيات وسلاسل الإمداد، وذلك لتمكين المواهب الصاعدة في هذا المجال، حيث تم ترشيح بوليتكنك البحرين أيضًا لجائزة أفضل مؤسسة تعليمية تقدم هذا التخصص بدرجة البكالوريوس.

WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann
x

Speak with Registry Team