JavaScript


طيران الخليج وبوليتكنك البحرين توقعان مذكرة تفاهم

image

وقعت طيران الخليج – الناقلة الوطنية لمملكة البحرين – مؤخراً مذكرة تفاهم مع بوليتكنك البحرين سيتمكن طلبة البوليتكنك بموجبها من تنفيذ مشاريع تخرجهم النهائية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال التدريب العملي، بالإضافة لحصولهم على خبرة عملية في مجال تخصصاتهم الدراسية وفرص الاطلاع عن كثب على سير العمل في هذا القطاع، وذلك في إدارة تقنية المعلومات في مقر شركة طيران الخليج.

يأتي توقيع هذه الاتفاقية لتلبية إحتياجات سوق العمل البحريني وتعزيز مهارات الطلبة والخريجين المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حيث يمكن لطلبة البوليتكنك الآن الانخراط في التدريب العملي، والاطلاع عن قرب على سير العمل، والقيام بزيارات ميدانية مرتبطة بمجال دراستهم؛ حتى يتمكنوا من تطبيق دراستهم الأكاديمية النظرية بصورة عملية على أرض الواقع.

وبمناسبة توقيع اتفاقية التفاهم الذي تم في حرم بوليتكنك البحرين؛ عقّب الدكتور جاسم حاجي المدير التنفيذي لتقنية المعلومات بطيران الخليج بقوله ” مجال تقنية المعلومات في تغير وتطور دائم، وعادة ما تتواجد فجوة بين الدراسات الأكاديمية في هذا المجال والواقع العملي في مواقع العمل. هذا البرنامج التدريبي سيمكن طلبة بوليتكنك البحرين من اكتساب الخبرة والمعرفة على أرض الواقع في المشاريع ذات الصلة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في طيران الخليج؛ والتي سوف تأهلهم للالتحاق بسوق العمل البحريني بكل ثقة.”

الدكتور محمد إبراهيم العسيري القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لبوليتكنك البحرين صرح قائلاً “يعد نهج التعلم الذي تتبعه كلية البحرين التقنية طريقة فعالة في تجهيز طلبة البوليتكنك لسوق العمل، ولتقوية مهاراتهم في إيجاد حلول فعالة محاكية للحالات التي قد يواجهونها في مكان العمل، كما وتحفز البوليتكنك طلبتها للإستفادة من كافة الفرص العملية المتاحة في المؤسسات الوطنية المرموقة، كطيران الخليج والتي تزخر بالخبرات العملية المتراكمة.”

وأختتم العسيري تصريحه بتوجيه خالص الشكر لشركة طيران الخليج والقائمين عليها لما أبدوه من حرص لتنفيذ هذا التعاون بالشكل الذي يعود بالنفع على الجانبين وعلى مملكة البحرين بشكل عام.

أما السيدة سهير خلفان المدير الأول لتطوير الأفراد بدائرة الموارد البشرية بطيران الخليج فقالت “تعتبر هذه البرامج التدريبية جد هامة في تنشئة الجيل القادم من القوى العاملة. إنه لمن دواعي سرورنا في طيران الخليج أن نسهم في تطوير وتهييئ الخريجين البحرينيين من الشباب الواعد لبدء حياتهم المهنية؛ حيث توفر هذه البرامج العديد من المنافع والخبرات التي لا يتأتى الحصول عليها من مجرد حضورالدورات التدريبية وورش العمل التقنية.”

هذا، وتؤمن طيران الخليج فرص التدريب الشامل للبحرين وتستحوذ بالريادة في مجال توظيف المواطنين بين منافساتها من الناقلات الإقليمية، حيث سجلت الناقلة نسبة بحرنة وصلت إلى 64% في العام 2014. وبوصفها موظفاً أساسياً ملتزماً بتطوير الكفاءات الوطنية في مجال الطيران؛ تتعاون طيران الخليج مع المؤسسات المحلية لتطوير مهارات الشباب البحريني لإعدادهم لامتهان الطيران؛ الأمر الذي يعزز من التزامها بالمجتمع المحلي في المملكة.

WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann
x

Speak with Registry Team